المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المصري يسحق تليفونات بني سويف بهدف " المحظوظ " شرويدة



MoHaMeD MaHdY
2011-12-22, 10:23 PM
http://img834.imageshack.us/img834/3373/002671000201324580987.jpg




لم ترضي جماهير المصري عن أداء فريقها الكروي رغم خروجه فائزا بهدف أحمد شرويده أمام فريق بني سويف – المتواضع – فنيا .. تلك كانت أهم ملاحظات المتابعين للمباراة التي احتضنها ملعب موسي أفندي باستاد بورسعيد مساء اليوم الخميس وسط حضور جماهيري هو الأقل عددا علي مدار لقاءات المصري الرسمية خلال السنوات العشر الأخيرة !!

أما عن الأسباب التي أدت الي الأداء الهزيل من جانب فريقنا العزيز , فيمكن حصرها – بعيدا عن الجهاز الفني وتحليلاته – في الابتعاد عن اللقاءات الرسمية منذ الأسبوع الأول من نوفمبر الماضي عندما فاز علي المقاولين العرب ببورسعيد – أيضا – بهدف يتيم , وكأن معدل فارق الهدف الواحد أصبح من سمات المصري في عهد طلعت يوسف الذي تنحاز خططه الفنية وطرق اللعب التي يختارها للتأمين الدفاعي علي حساب النواحي الهجومية .. وبعيدا عن فوزه علي غزل المحلة برباعية نظيفة في مباراة الافتتاح , لم يذق المصري طعم الانتصارات الكروية بعدد من الأهداف يريح أعصاب المدرجات بمن يعتليها , ولم يبلغ اللاعبون مرمي المنافسين سوي مرة في كل مباراة اذا ما نجحوا في احراز الفوز !!

تماما كما فعل نجوم المصري أمام المقاولين ثم تليفونات بني سويف , ولم يجد طلعت يوسف تبريرات جديدة , فتكرر سرده لأسباب عروضه الباهته عبر تصريحات صحفية يطلقها بعد كل مباراة , فيتصدرها غياب المهاجم الهداف عن قائمة فريقه هذا الموسم , وعدم انتظام مسابقة الدوري المحلي , وغياب الانسجام ما بين القدامي والجدد , علما بأن تشكيلة المصري أمام " التليفونات " – مثلا - قد خلت من الوافدين هذا الموسم بمعرفة طلعت يوسف الا من الظهير الأيسر محمود شاكر عبد الفتاح , الذي تعاقد معه كامل أبوعلي قبل تولي الجهاز الفني المسئولية الفنية .. كما يعيب المراقبون علي الجنرال " طلعت يوسف " عدم استغلال البطء الشديد للاعبي خط دفاع الضيوف الذي يتكون من كبار السن ( أحمد غانم سلطان – محمد جابر – شادي محمد – عبدالله رجب ) والرباعي تعددت أخطاؤه في التغطية والتمرير والألعاب الهوائية , وغاب الانسجام بينهم الي حد الاشتباك اللفظي الذي تابعه جمهور المقصورة بين الثنائي عبد الله رجب وشادي محمد , ولكن .. لم يفلح جهازنا الفني في استغلال الكوارث الدفاعية التي وقعت داخل منطقة ال 18 وأمامها من جانب مدافعي الفريق الضيف !!


وبعيدا عما ذكرته من تبريرات أو ما تجاوزته منها , فقد جاء فوز المصري علي الفريق الضيف , هزيلا , فلم يقنع الجماهير التي كانت تنتظر اهتزاز شباك الضيوف عدة مرات في لقاء يقام علي ملعبنا , وبين جماهير نصفها يشجع والاخر يصر علي دفع نادية الي حافة العقوبات الادارية والمالية – بدون سبب واضح – سوي الرغبة في تقليد روابط " القطبين " التي باتت تحجز مكانا دائما في معارك التحرير ومحمد محمود والشيخ ريحان وأمام مجلس الوزراء و... و... انتظروها في صدامات ومواجهات قادمة ( !!! ) , كما لم ينجح طلعت يوسف – تكتيكيا – في الاستفادة من دكة البدلاء , والتغييرات لم تأت بجديد علي أرض الملعب , ورغم تواضع تليفونات بني سويف علي مدار شوطي اللقاء , الا أن الأداء الروتيني لفريق المصري منحهم الفرصة لشن هجمات كادت تفسد احتفالات جماهيرية رائعة بالعيد القومي لبورسعيد الباسلة .

.. ونكتفي بهذا القدر أملا في اصلاح العيوب التي ظهرت بخطوط الفريق البورسعيدي أمام " التليفونات " خاصة أن اللقاء القادم سيقام باستاد المكس السكندري أمام حرس الحدود مساء الأثنين المقبل , وهو ما دعا الجهاز الفني للمصري باستئناف الاستعدادات الفنية بعد ظهر الجمعة دون راحة سلبية للاعبيه , وعلي أن يغادر الفريق الي الاسكندرية عصر السبت لبدء معسكره بمنطقة برج العرب , وهذه المرة ينضم الي قائمة الغائبين عن اللقاء حسام حسن – أفضل اللاعبين – لحصوله علي الانذار الثاني ثم الأحمر , ليتأكد خروجه من تشكيلة المصري أمام الحرس تماما مثل المهاجم عبدالله سيسيه للايقاف , وأحمد زهران وسعد سمير للاصابة, بينما تتزايد فرص لحاق أيمن سعيد بالمباراة القادمة بعد تعافيه من الاصابة .